• 0555260167

كيف يمكن ترشيد استهلاك الماء ؟

15 أكتوبر,2016 11:12 ص Uncategorized لا توجد تعليقات

كيف يمكن ترشيد استهلاك الماء ؟؟؟

تغطي المياه نسبة 70% من سطح الكرة الأرضية، إلا أن نسبة المياه العذبة منها  3% فقط وهي المياه  النظيفة الصالحة للاستهلاك الآدمي، وإن كنت تعيش في منطقة تسقط بها  الأمطار بغزارة، فإن استخدام هذه المياه سيتطلب قدراً من الجهد لمعالجتها ولحسن الحظ فإن هناك العديد من طرق توفير الماء التي يمكن للجميع إتباعها بسهولة لترشيد استهلاك المياه بصورة كبيرة ولا تتطلب جهداً منا فهي مجرد تصحيح لعادات خاطئة نفعلها.

أولاً عليك أن تقتصد في استهلاك ماء الصنبور:

من خلال  إغلاق  الصنبور أثناء تفريش الأسنان أو حلاقة ذقنك أو غسل يديك أو تنظيف الأطباق وما شابه، أغلق الصنبور كذلك وقت الاستحمام ثم اغتسل ثم أغلق الصنبور أثناء تنظيف نفسك بالصابون ثم أعد فتحه لمدة تكفي للاغتسال مرة أخرى.

ثانياً تفقد السباكة عندك وابحث عن أماكن وجود تسريبات المياه ، خصوصاً في المراحيض والصنابير، وأصلح الأماكن التي يُسرب منها  الماء حتى لا يتم هدر المياه دون فائدة.

توفير استهلاك الماء في الحمام:

  • قم بتركيب دش يعمل على تدفق الماء بطريقة منخفضة فهو رخيص وسهل التركيب كما أنه سيحافظ على ضغط الماء وسريانه ويستهلك ما يقارب من نصف كمية الماء المعتادة.
  • قلل وقت الاستحمام، خذ معك ساعة إيقاف وتحدي نفسك في أن تقلل وقت الاستحمام أو قم بتشغيل الأغاني  أثناء الاستحمام وحاول أن تنهي استحمامك مع انتهاء وقت الأغنية (3 دقائق مثلاً) وأغلق الصنبور أثناء حلاقة شعر جسمك .
  • استحم بدون الجلوس في البانيو، فأنت تستهلك ما يقارب 100 لتر من الماء عند لامتلائه ولكن الاستحمام بدونه يوفر أكثر من ثلث الماء الذي تستخدمه بدونه.
  • عند غسل الأطباق يدوياً، قم بغسل الأطباق في وعاء وقم  بسكب  الماء في الحديقة.
  • قم بجمع الماء المستخدم لغسل الثمار وسلق المكرونة أو البيض واستخدمه لري الحديقة بشرط أن لا يحتوي على مواد منظفة وإن لم تكن واثقاً من صلاحية الماء لري النباتات، فيمكنك استخدامه في المرحاض لإفاضته .
  • وقم بشراء مرحاض يكون تدفق الماء بالسيفون الخاص به منخفضا فتلك المراحيض يُمكنها الإفاضة بفعالية باستخدام ستة لترات أو أقل من الماء.

2- توفير المياه المستهلكة في المطبخ وعند غسل الملابس:

  • استبدل غسالة الملابس التى عندك بغسالة أخرى عالية الكفاءة وتوفر في استهلاك الماء فغسالات الملابس القديمة ذات الباب العلوي تستهلك ما يقارب من  150 إلى 170 لتراً لكل غسله ملابس، والعائلة الواحدة تقوم بغسل الملابس  300 غسله  في المتوسط سنوياً أما الغسالات الحديثة الأوتوماتيكية عالية الكفاءة تستهلك من 11,400 إلى 34,000 لتراً في السنة.
  • لا تقم بغسل بعض الملابس على انفراد لمجرد رغبتك في ارتدائها اليوم التالي. احرص على استخدامك الوضع الاقتصادي عند غسل الملابس لتوفير الماء والكهرباء. وكذلك عند استخدام غسالات الأطباق ، يُفضل أن تملأ الغسالة بالأطباق إلى الحد الكليّ و دون إفراط.
  • غسالات الأطباق الحديثة ذات الكفاءة العالية توفر الماء بالمقارنة بغسل الأطباق بالطريقة اليدوية، حيث أنها تضخ نفس كمية الماء مرة تلو أخرى داخل الحوض، إن كنت تنوي شراء غسالة أطباق جديدة ، تعرف على استهلاك الكهرباء والماء أولاً، واختر منظفات الأطباق القوية والفعالة والتي لا تتطلب للتنظيف الإضافي مرة أخرى يدوياً.

3- طرق ترشيد استهلاك الماء خارج المنزل:

  • قم بتركيب عداد  للماء فستندهش عند مشاهدتك القراءة ومعرفة  كمية الماء الهائلة التي تستهلكها، إن قمت بتركيب عداد للماء فسيزيد وعيك باستهلاكك للمياه وستحاول التقليل منه.

إن كان عندك بالفعل عداد مياه، فتعلم كيفية قراءته فإن ذلك سينفعك في اكتشاف التسريبات بالإضافة لفوائده الأخرى، قم بقراءة العداد مرة  ثم انتظر ساعة أو اثنتين دون استهلاك أي ماء، ثم اقرأه مرة أخرى، إن تغير القياس فإن ذلك يعني أن لديك مصدراً للتسريب، والعديد من عدادات  الماء لها  ترس صغير يدور بسرعة في حالة  تدفق  المياه، إن كنت متأكداً أنك قمت بإغلاق كل مصادر الماء ورغم ذلك الترس مستمر في الحركة ، فذلك يعني أن لديك مصدراً للتسريب ويتوجب عليك اكتشافه وإصلاحه.

  • قم بتغطية حمامات السباحة فإن ذلك سيساعد على تقليل تبخر الماء، ففي بعض الأماكن تخضع فيها عمليات إفراغ وإعادة ملئ حمامات السباحة بالماء  لقيود شديدة أو قد تمنع نهائياً، لذا فمن الضروري الحفاظ على هذا المورد الثمين.
  • إن كنت تروي الحديقة يدوياً فاضبط ساعتك  قبل بدء تشغيل الماء، أو راقب الخرطوم باستمرار و قلل من الريّ أو أوقفه تماماً خلال الطقس البارد الرطب كما ينبغي عليك أن لا تُسرف في الري، ويجب عليك عدم زيادة كمية الماء عن القدر الذي يمكن للتربة امتصاصه، إن بدأت المياه تتسرب إلى الممر الجانبي للعشب فقلل وقت الريّ أو قسمه إلى قسمين لمنح التربة الوقت الكافي للامتصاص.
  • حافظ على صيانة المواسير وخراطيم الري، إن كان نظام الري يضبط بالمؤقت فعليك مراقبته بين الحين والآخر وأصلح رؤوس المواسير المعطلة والأنابيب المكسورة واحرص على أن يكون اتجاه الرش كما هو محدد.
  • قم بري حديقتك خلال الليل، فذلك يساعد التربة على إعطائها الوقت الكافي  لامتصاص الماء دون حدوث تبخر بفعل الشمس.
  • استخدم النباتات التى تعمل كغطاء عضوي وتحافظ على رطوبة التربة وتوجد الكثير من النباتات المثالية تفي بهذا  الغرض منها  القش والسماد وأوراق النباتات ونشارة الخشب واللحاء وأوراق الجرائد وتتوافر العديد من الأغطية العضوية مجاناً أو بأسعار رخيصة.
  • عند قيامك بغسل سيارتك فقم بغسلها فوق العشب كما أنه يوجد منتجات لتنظيف  السيارة ومسحها دون استهلاك قطرة ماء، إلا أنها عادة ما تكون مُكلِفة.
  • قلل من عدد مرات غسل السيارة عن طريق تغطيتها في حال عدم استخدامها أو قم بغسل السيارة في الأماكن المخصصة لذلك فهي تستهلك قدراً أقل من الماء كما تقوم بجمع الماء وترشيحه بطريقة صحيحة كما عليك استخدام منظفات لا تحتوي على كيماويات، فذلك سيساعدك في إعادة استخدام الماء المُهدر خلال التنظيف للري.

الماء هو سر الحياة لذا ينبغي علينا المحافظة عليه وتحتاج أجسامنا إلى الماء لتعمل بشكل صحيح فيمكن للإنسان البقاء على قيد الحياة لمدة أسابيع دون طعام، ولكن لا يمكنه العيش لبضعة أيام  بدون ماء. كذلك النباتات والحيوانات تحتاج الماء.

وأزمات المياه أصبحت لا محالة أكثر صعوبة من  أزمات نقص المواد الغذائية  فنحن نستخدم المياه لتنظيف أجسامنا وبيوتنا ولإنتاج الطاقة من السدود كالطاقة  الكهرومائية. وقد بينت تقارير المجلس العالمي للمياه أن عدد السكان من هذا الكوكب هي في تزايد مستمر فسيبلغ معدل النمو من 40 إلى 50 في المائة في غضون السنوات أل 50 المقبلة، مما قد يشكل ضغطا إضافيا على ما لدينا من موارد مائية عذبة والتي تتقلص بالفعل.

توافر المياه العذبة يعتبر أحد أهم القضايا المشروعة لتحقيق العدالة الاجتماعية، ويزداد الحديث في تلك  القضية عندما أصبحت موارد المياه العذبة أكثر ندرة فالعديد من مصادر المياه العذبة في البلدان النامية  ملوثة وهذه الدول تضررت بشدة من جراء تغير المناخ، كما أن  بعضها  يفتقر إلى الموارد الكافية لنشر الوعي عن أهمية الحفاظ على حيوية التربة ومنع تآكلها  ونتيجة لذلك، أصبحت  العديد من هذه المناطق صحراء قاحلة وفي حاجة ماسة للمياه العذبة، والحفاظ على المياه لا يحتاج بالضرورة إلي موارد باهظة التكاليف بل يحتاج كما ذكرنا مراعاة عدم الإسراف ورفع مستوى الوعي لدينا  بأهمية الحفاظ على المياه نظراً لزيادة ندرة المياه العذبة.



بامكانك الاستفسار او التعليق علي الخدمات